دليل الأدوية, الأمراض, العلاج, الإستخدام, الجرعة, الأثر الطبي, الآثار الجانبية, التفاعلات الدوائية, التحذيرات, المضاعفات


كوريونيك جونادوتروفين ف.و.م 30



كوريونيك جونادوتروفين ف.و.م 30
كوريونيك جونادوتروفينللحقن في العضل بودرة مجفدة + محلول مذيب

التركيب :

تحتوى كل أمبولة مجفدة على 1500  أو5000 وحدة  من المنشط المنسلى المشيمي البشري (م.م.م.ب.) ، صوديوم كاربوكسي ميثيل سيليولوز ، مانيتول ، ميثيل بارابين ، داي صوديوم هيدروجين فوسفات ، صوديوم داي هيدروجين فوسفات.
يحتوي كل أمبولة مذيب علي: كلوريد الصوديوم ، ماء للحقن.
كوريونيك جونادوتروفين
الخواص :

كوريونيك جونادوتروفين 1500 أو 5000 وحدة هو مستحضر تم تحضيره من المنشط المنسلى المشيمي البشري المستخلص من بول السيدات الحوامل. يعمل كوريونيك جونادوتروفين على حث تولد الإستيرويد فى الغدد التناسلية عن طريق تأثير بيولوجي مشابه لتأثير الهرمون البشرى الملوتن (هـ.ب.م.) ، المماثل بدوره لهرمون التنشيط خلال الخلايا. يحث الهرمون على إنتاج التستوستيرون لدى الذكور وإنتاج الإستروجينات لدى الإناث  وخاصة البروچسترون بعد التبويض. كوريونيك يستخدم  في حالات خاصة سوياً مع المنشطات المنسلية البشرية المحضرة من بول النساء بعد تعديهن سن اليأس "مينوتروفين"  ، نظرا لأن المنشط المنسلى المشيمي هو مستحضر من أصل بشرى فليس من المتوقع تكوين أجسام مضادة له .

الخصائص الدوائية :

يصل المنشط المنسلى المشيمي البشري إلى المستويات القصوى فى البلازما  في الذكور بعد الحقن العضلى أو الحقن تحت الجلد  في خلال 6-16 ساعة تقريباً ، و فى الإناث بعد ما يقرب من 20  ساعة تقريباً. يتم أيض ما يقرب من 80 % من المنشط المنسلى المشيمي البشري في الكلى . الحقن العضلى أو الحقن تحت الجلد للمنشط المنسلى المشيمي البشري يكونان متكافئان  حيوياً مع ملاحظة معدل الإمتصاص وفترة عمر النصف له تكون ما يقرب من 33 ساعة. على أساس نظام الجرعة وعمر النصف فلا يمكن أن يحدث تراكم للجرعة داخل الجسم.


دواعى الإستعمال:

الجرعة:

للذكور:



- ضعف المناسل الوظيفى .

2000-1000 وحدة
2-3مرات في الأسبوع.

- إذا كانت الشكوى الأساسية هى
العقم ( ضعف إنتاج الخلايا المنوية):              

يستخدم (الهرمون المحفز للتبويض) (اف.اس.اتش) 75وحدة + الهرمون المحفز للجسم الأصفر (ال.اتش) 75 وحدة ) يستخدم سوياً مع هرمون "مينوتروفين" يومياً أو 2-3 مرات أسبوعياً لمدة لا تقل عن 3 شهور.

- تأخر البلوغ المرتبط بالنقص الوظيفى للإفرازالمنسلى

1500 وحدة 2- 3مرات
كل أسبوع لمدة لا تقل عن 6 شهور

- تخفى الخصيتين غير الناتج عن الإعاقة التشريحية

تحت 6 سنوات: 500-1000 وحدة
مرتين أسبوعياً لمدة 6 أسابيع
فوق 6 سنوات: 1500 وحدة
مرتين أسبوعياً ويمكن تكرار هذاالعلاج.

للإناث :



- حث التبويض في حالة العقم  الناتج عن عدم التبويض أو ضعف النضوج الحويصلي,
- وفى حالة الأساليب المحكومة لزيادة التنشيط من أجل تهيأة الحويصلات للثقب

عادة  حقنة واحدة 5 – 10آلاف وحدة
لإكمال العلاج بمستحضر مينوتروفين
يمكن إعطاء حتى 3 حقن
مكررة 5000 وحدة خلال التسعة أيام التالية لتفادى حدوث نقص بالجسم الأصفر.


طريقة إعطاء الدواء :

بعد إضافة المذيب للبودرة المجفدة يحقن محلول كوريونيك جونادوتروفين النهائى عضليًا.
نظراً لأن الأمبولة المفتوحة لا يمكن إعادة إغلاقها بطريقة تضمن بقاء محتوياتها معقمة لذا من الضرورى استعمال المحلول النهائى بعد تحضيره مباشرة .

موانع الاستعمال :

- البلوغ المبكر ، سرطان البروستاتا أو غيرها من الأورام المعتمدة على الأندروجين مثل سرطان الثدي لدى الذكور.
- الحساسية من المنشط المنسلى المشيمي البشري.
- المنشط المنسلى المشيمي البشري قد يسبب ضرراً على الجنين للمرأة الحامل.
- استخدام المنشط المنسلى المشيمي البشري مع (مصل الفرس الحامل) قد يسبب  حدوث تشوهات خلقية خارجية في نسل الفئران وذلك اعتماداًعلى كمية الجرعة واحتمال حدوث ذلك فى البشر لم يثبت بعد.
- الحساسية المفرطة من اى من مكونات المستحضر.
- وجود اضطرابات فى الغدد الغير تناسلية ( مثل الغدة الدرقية ، والغدة الكظرية أو الغدة النخامية).
- أورام الثدي ، المبيض , الرحم ، الخصية وكذلك النزيف المهبلي لسبب غير معروف .

التحذيرات والاحتياطات :

يؤدى العلاج بالمنشطات المنسلية المشيمية البشرية فى الذكور إلى زيادة إنتاج الأندروچين ، لذا يجب مراعاة الآتى :
- يجب استعمال المنشطات المنسلية المشيمية البشرية بحذر لدى الفتيان دون سن البلوغ لتفادى الإغلاق الكردسى أو النمو الجنسى المبكر.
- يجب مراقبة المرضى الذين يعانون من قصور قلبى كامن أوظاهر، أو إختلالات كلوية,أوضغط دم مرتفع ، أوصرع أو صداع نصفي (أو ماضى من تلك الحالات) ، وذلك لأن تفاقم المرض أو عودته قد تحدث نتيجة لزيادة إنتاج الأندروجين.
لدى النساء :
- نظراً لأن السيدات المصابات بالعقم واللاتى يخضعن للعمليات المساعدة على الإنجاب وخاصة عمليات التلقيح الصناعى يكون لديهم غالباً اضطرابات أنبوبية فإن هذا يزيد من احتمالات حدوث حمل خارج الرحم و عليه يجب التأكد من أن الحمل يتم داخل الرحم من خلال إجراء أشعة الموجات فوق الصوتية فى وقت مبكر.
- يجب فحص المرضى قبل علاجهم من قلة التحفيز الداخلى للغدد التناسلية وذلك لإستبعاد التشوهات التشريحية للأعضاء التناسلية أو الغدد الغير تناسلية مثل ( اضطرابات الغدة الدرقية أو الكظرية , مرض السكر ) كما ينبغى أن يستبعد قصور المبيض الأولى من خلال تحديد مستويات المنشط المنسلى.
- فى حالات الحمل التى تحدث بعد حث التبويض بمستحضرات التنشيط المنسلى , تزيد احتمالات حدوث إجهاض أو حمل متعدد و الذى يزيد من مخاطر حدوث نتائج سلبية للأم والجنين لذا ينبغى نصح الآباء والأمهات و إعلامهم بالمخاطر المحتملة للولادات المتعددة قبل بدء العلاج.
- احتمال حدوث تشوهات خلقية بعد إجراء العمليات المساعدة على الإنجاب يزداد عنه بعد الحمل التلقائى ويعتقد أن ذلك بسبب الإختلافات فى خصائص الوالدين ( مثل عمر الأم , خصائص الحيوانات المنوية ) وكذلك بسبب زيادة احتمالات حدوث حمل متعدد.
- السيدات اللاتى يعانين من عوامل خطورة مسببة للتجلط كأن يكون لديهم تاريخ شخصى أو عائلى مع هذا المرض , أو السمنة المفرطة (كتلة الجسم > 30 كجم/ م2 ) , أو لديهم قابلية للإصابة بالتجلط , تزيد لديهم احتمالات حدوث جلطات وريدية أو شريانية أثناء أو بعد العلاج بالمنشطات المنسلية لذلك يجب مقارنة فوائد العلاج بالتلقيح الصناعى لهؤلاء السيدات بالمخاطر التى قد يسببها. ومع ذلك تجدر الإشارة إلى أن الحمل فى حد ذاته يزيد من احتمالات حدوث تجلط الدم.
- قد سجلت حالات لأورام فى المبيض وغيرها من أورام الجهاز التناسلى , سواء الحميدة والخبيثة , فى السيدات اللاتى يخضعن لأنظمة دوائية متعددة لعلاج العقم و لم يتضح بعد ما إذا كان العلاج بالمنشطات المنسلية يزيد من مخاطر الإصابة بهذه الأورام فى السيدات المصابات بالعقم.
- كذلك من الأعراض الجانبية الخطيرة خلال هذا الإستخدام هي : (1) التحفيز المفرط للمبيض , تضخم المبيض ,الإستسقاء بألم أو بدون ألم  و/ أو إرتشاح بللورى.(2) تضخم كيسات المبيض أو تمزقها مع حدوث النزيف الناتج لذلك ؛ (3) ولادة التوائم ، و (4) الجلطات الدموية في الشرايين.

ردود الفعل العكسية :

- نادراً ما تصل تقارير تفيد حدوث طفح جلدى, كما لوحظ من حين لآخر احتباس الماء والصوديوم لدى الذكور بعد تعاطى جرعات عالية , وهو أمر يرجع إلى زيادة إنتاج الأندروجين.
- صداع ، قلق ،عدم إرتياح ، إكتئاب، إرهاق ، إرتشاح، بلوغ مبكر، ألم فى مكان الحقن، وكذلك يمكن أن يسبب تضخم فى ثدى المرضى الرجال وإفرازه اللبن.

الجرعة الزائدة :

سمية  هرمون التنشيط المنسلى المشيمى  البشري منخفضة للغاية. ولا توجد أعراض معروفة لزيادة الجرعة غير المعوية الحادة.

العبوة والتخزين :

- كوريونيك جونادوتروفين5000 وحدة:
-علبة كرتون تحتوى على 1 أمبولة من المادة المجفدة + 1 أمبولة1 مل مذيب + نشرة داخلية.
- كوريونيك جونادوتروفين 1500 وحدة:
- علبة علبة كرتون تحتوى  3 أمبولات من المادة المجفدة + 3أمبولات1 مل مذيب+ نشرة داخلية.
- يحفظ عند درجة حرارة لا تزيد عن  25 درجة مئوية .



0 comments "كوريونيك جونادوتروفين ف.و.م 30 ", Baca atau Masukkan Komentar

إرسال تعليق